شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في العالم (صفحة 50)

الكنيسة في العالم

نصيحة الأم تيريزا للمتزوّجين الذين يمرّ زواجهم بفترة عصيبة

الام تيريزا قديسة

لا تخلطوا بين الحب والشعور بالحب “نُطلِق بصراحة لأننا لم نعد نحب بعضنا البعض.” ربما سمعتم هذه الجملة التي قد تبدو منطقية… ومن ثم، فجأة، تعلن الكنيسة تقديس امرأة طيبة فتتعلمون بعض الأمور عن حياتها فهي عاشت ٥٠ سنة، ٥٠ سنة من ليالي الإيمان. وهي لم تشك فترة نصف قرن بوجود اللّه لكنها لم تشعر بأي شيء في داخلها أبداً.ومع ذلك، ...

أكمل القراءة »

مؤتمر صحفي لأسرة الكاهن اليسوعي المفقود في سورية باولو دالوليو

مؤتمر صحفي لأسرة الكاهن اليسوعي المفقود في سورية باولو دالوليو

لمناسبة مرور ست سنوات على اختطاف الكاهن اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو الذي فُقدت آثاره في مدينة الرقة السورية عقدت أسرتُه مؤتمراً صحفياً دعت فيه الجميع إلى عدم نسيان آلام ومعاناة الشعب السوري وإلى بذل كل الجهود الممكنة من أجل إماطة اللثام عن حقيقة ما جرى مع الكاهن المفقود. منذ التاسع والعشرين من تموز يوليو من العام 2013 تاريخ اختطاف دالوليو ...

أكمل القراءة »

نظام جديد في الفاتيكان للإبلاغ عن الاعتداءات على القاصرين والأشخاص الضعفاء والتقاعس أمام هذه الجريمة

الفاتيكان

سيكون لدى الفاتيكان خلال هذا العام نظام عام يسهل استخدامه لتقديم تقارير حول الجرائم والتقاعس فيما يتعلق بالاعتداءات على القاصرين والأشخاص الضعفاء. هذا ما أعلن عنه نائب البابا العام على دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال أنجيلو كوماستري، وذلك في رسالة موجهة إلى رؤساء الدوائر الفاتيكانية والعاملين الروحيين في حاضرة الفاتيكان. وتتضمن الرسالة الإجراءات الهادفة إلى الكشف عن أية معلومات أو اتهامات ...

أكمل القراءة »

زيارة مفاجئة للبابا فرنسيس إلى مقر راهبات بنات المحبة للقديس منصور دي بول في روما

البابا فرنسيس: لنطلب من الرب أن يعلّمنا أن نصلّي

توجه قداسة البابا فرنسيس في زيارة مفاجئة عصر الأحد إلى المقر الإقليمي “ريجينا موندي” للراهبات بنات المحبة للقديس منصور دي بول في روما، وحول هذه الزيارة تحدثت إلى موقع فاتيكان نيوز مسؤولة المقر الإقليمي. قام قداسة البابا فرنسيس بزيارة مفاجئة إلى المقر الإقليمي “ريجينا موندي” للراهبات بنات المحبة للقديس منصور دي بول في روما. وتضمنت الزيارة لحظتين أساسيتين، كانت الأولى ...

أكمل القراءة »

سيامة أوّل رجل أعمى كاهناً في البرتغال واحتفاله بالذبيحة الإلهيّة في فاطيما

تياغو فاراندا

أوّل رجل أعمى ينضم الى قافلة الكهنة في البرتغال وفي اليوم الذي تلا سيامته، توّجه الأب تياغو الي كوفا دا ايريا ليحتفل بالذبيحة الإلهيّة في كنيسة ظهورات سيدة فاطيما وتكريس كهنوته لها. وقال في بيان نشره مكتب المزار الإعلامي: “لطالما كانت فاطيما مكاناً مميزاً بالنسبة لي، منذ كنت طفلاً. وفي هذه اللحظة المهمة من حياتي، أردت ان أكرس أيضاً كهنوتي لها لأنني ...

أكمل القراءة »

كاهن إيطالي يشبه بادري بيو بروحانيته على طريق القداسة

دومينيكو دي سيزي

دومينيكو دي سيزي وقضى معظم وقته في مزار مانوبيلو في ايطاليا حيث تُعرض صورة عجائبيّة يظهر فيها وجه يسوع في حين يُعرف عن بادري بيو تواجده في مكانَين في الوقت نفسه، قد يكون كاهن كبوشي آخر اسمه دومينيكو دي سيزي وقضى معظم وقته في مزار مانوبيلو في ايطاليا حيث تُعرض صورة عجائبيّة يظهر فيها وجه يسوع. التقى، خلال حياته وفي أكثر ...

أكمل القراءة »

البابا فرنسيس يعيّن كريستيان موراي نائبة لمدير دار الصحافة الفاتيكانيّة

كريستيان موراي

ولدت في ريو دي جانييرو متزوجة ولديها ولدان. تعمل في إذاعة الفاتيكان منذ عام ١۹۹٥. ومنذ نيسان عام ٢٠١٨ تعاون في التحضير لسينودس منطقة الأمازون. عيّن قداسة البابا فرنسيس عصر أمس الخميس السيّدة كريستيان موراي نائبة لمدير دار الصحافة الفاتيكانية وستعاون المدير ماتيو بروني الذي بدأ مهمّته في الثاني والعشرين من تموز الجاري. ولدت في ريو دي جانييرو عام ١۹٦٢، ...

أكمل القراءة »

لأوّل مرّة وفد فاتيكاني رفيع المستوى إلى مديغوريه

مديغوريه

سمح الحبر الأعظم في 12 مايو الماضي رحلات الحج الى ميديغوريه من المتوقع أن يترأس المونسنيور رينو فيزيشيلا، رئيس المجمع الحبري للتبشير الجديد، قداس اختتام مهرجان شباب ميديغوريه في ٥ أغسطس ٢٠١٩ لتكون أوّل زيارة رسميّة لمسؤول رفيع المستوى من الكرسي الرسولي الى مدينة الحج هذه. ويتوجه ملايين الحجاج الى هذه المدينة حيث يقال إنّ العذراء مريم تظهر منذ العام ...

أكمل القراءة »

معجزة بشفاعة البطريرك اسطفان الدويهي

البطريرك اسطفان الدويهي منارة الطائفة المارونية الى التطويب

العمل جارٍ على إنهاء الملف في دعوى تطويب البطريرك الدويهي أكد طالب دعوى تطويب البطريرك اسطفان الدويهي الأب بول قزي ل”الوكالة الوطنية للإعلام “ان العمل يجري حاليا، على إنهاء الملف في دعوى تطويب البطريرك الدويهي، ليصار لاحقا الى توقيعه، من قبل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، تمهيدا لإرساله الى مجمع القديسين في روما”. مضيفا “ان الأهم اليوم هو الصلاة، وطلب ...

أكمل القراءة »

البابا فرنسيس: يذكّرنا إنجيل اليوم بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، ووجه كلمة قبل الصلاة توقّف فيها عند إنجيل اليوم (راجع لوقا 10، 38 – 42) مسلطا الضوء على التأمل والعمل. استهل البابا فرنسيس كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي ظهر اليوم مشيرًا إلى إنجيل هذا الأحد الذي يحدّثنا عن زيارة يسوع بيت مرتا ومريم، أختي لعازر (راجع لوقا 10، 38 – 42). لقد استقبلتا يسوع، وجلست مريم عند قدَمَيه تستمع إليه؛ تركت ما كانت تفعله لكي تكون قريبة من يسوع: لا تريد أن تفقد كلمة واحدة من كلماته. ينبغي وضع كل شيء جانبًا، لأنه عندما يزورنا في حياتنا، فإن حضوره وكلمته يأتيان قبل أي شيء. إن الرب يفاجئنا دائما: عندما نصغي إليه حقًا، تتبدّد الغيوم، وتترك الشكوك المكان للحقيقة، وتترك المخاوف المكان للسلام. هذا وأشار البابا فرنسيس إلى أنه في مشهد مريم من بيت عنيا وهي جالسة عند قدَمَي يسوع، يُظهر القديس لوقا الموقف المصلّي للمؤمن، الذي يصغي إلى المعلّم، وتابع الأب الأقدس متحدثا عن القيام بوقفة خلال النهار، أن نكون في صمت، بضع دقائق، لكي نفسح المجال للرب الذي "يمرّ"، ونجد شجاعة البقاء قليلا "على انفراد" معه، ونعود لاحقًا إلى أمورنا اليومية بسكينة وفعالية. وأضاف البابا فرنسيس أنه بمدْح موقف مريم التي "اختارت النصيبَ الأفضل" (لوقا 10، 42)، يبدو كأن يسوع يكرر لكل منا: لا تدع الأمور التي عليك القيام بها تجرفك، بل استمع قبل كل شيء إلى صوت الرب، للقيام بشكل جيد بالمهام التي تُسندها الحياة إليك. وتابع البابا فرنسيس كلمته مشيرًا إلى أن القديس لوقا يقول لنا إن مرتا هي التي أضافت يسوع (راجع لوقا 10، 38)، ربّما كانت الأكبر بين الأختين، لا نعلم، ولكن حتمًا كانت لهذه المرأة موهبة الضيافة. فبالفعل، فيما كانت مريم تصغي إلى يسوع، كانت مرتا مشغولة بأمور كثيرة من الخِدْمة. ولذا قال لها يسوع "مرتا، مرتا، إنَّكِ في همٍّ وارتباكٍ بأمورٍ كثيرة" (لوقا 10، 41). وبهذه الكلمات، لا يريد يسوع بالطبع إدانة موقف الخِدْمة، إنما الهمّ الذي به يُعاش في بعض الأحيان. وأضاف البابا فرنسيس أننا نحن أيضًا نقاسم انشغال القديسة مرتا، وعلى مثالها، نعتزم أن يُعاش في عائلاتنا وجماعاتنا معنى الضيافة والأخوّة، لكي يتمكّن كل واحد من أن يشعر أنه "في بيته"، لاسيما الصغار والفقراء عندما يقرعون بابنا. تابع البابا فرنسيس كلمته قائلا إن إنجيل اليوم يذكّرنا بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل. مرتا ومريم ترشداننا إلى الطريق. فإذا أردنا أن نتذوّق الحياة بفرح، ينبغي الجمع بين هذين التصرفين: من جهة، "أن نكون عند قدَمَي" يسوع للإصغاء إليه، ومن جهة أخرى، أن نكون مستعدين للضيافة، عندما يمرّ ويقرع على بابنا، بوجه الصديق المحتاج إلى لحظة عزاء وأخوّة. وفي ختام كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي ظهر اليوم الأحد، قال البابا فرنسيس لتهبنا مريم الكلية القداسة، أم الكنيسة، نعمةَ أن نحبَّ ونخدم الله والإخوة بيدَي مرتا وقلب مريم، ففي البقاء دائمًا مُصغين إلى المسيح نستطيع أن نكون صانعي سلام ورجاء. بعد صلاة التبشير الملائكي، وجه قداسة البابا فرنسيس كلمة قال فيها لخمسين سنة خلت، حطّ الإنسان قدَمَه على سطح القمر، محققًا حلمًا مذهلاً. ليوقد تذكار تلك الخطوة الكبيرة للبشرية الرغبة في السير معا نحو أهداف أكبر: مزيد من الكرامة للضعفاء، والعدالة بين الشعوب، والمستقبل لبيتنا المشترك.

تلا قداسة البابا فرنسيس صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، ووجه كلمة قبل الصلاة توقّف فيها عند إنجيل اليوم (راجع لوقا 10، 38 – 42) مسلطا الضوء على التأمل والعمل. استهل البابا فرنسيس كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي  مشيرًا إلى إنجيل  الذي يحدّثنا عن زيارة يسوع بيت مرتا ومريم، أختي لعازر (راجع لوقا 10، ...

أكمل القراءة »