أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 88)

مقالات

تفسير عبارة ” التجرّد من الذات ” بحسب لاهوتيي القرون الوسطى (2)

الصليب

إنّ لكتّاب القرون الوسطى مفهومًا خاصّا عن مسألة التجرد من الذات ؛ بحيث إنه ، في رأيهم ، ليس تلاشيا تامّا وبسيطًا ، فالجوهر الإلهي لا يختفي بالكامل ، بل هو يتحجبُ ينخسف . إن الآراء في موضوع إفراغ الذات هذا تتخطّى الدراسة المجرّدة لما نسمّيه ” تجرّدا ” ، وهو مصطلح لم يستخدمه ، طبعًا ، مفسّرو القرون الوسطى ...

أكمل القراءة »

لا للمستنقعات الروحية، نعم للبحيرات الروحية

الروح القدس

الحياة الروحية، هي همّ كل إنسان يبحث عن إقامة علاقة حبّ مع الله، وكثيراً ما يمضي الإنسان وقته في العمل على بناء حياة روحية متينة يستطيع من خلالها أن يواجه العالم وتحدياته وتكون هذه الحياة الروحية ركيزة أساسية من أجل السلام الداخلي. من أجل ذلك تتنوع الأسئلة: لماذا هناك صعوبة دائماً في بناء الحياة الروحية؟ لماذا لا نشعر بها؟ لماذا ...

أكمل القراءة »

سكرة حُبّ

صلاة

في الألم يبحث الإنسان عن المُسكِر لينسيه ألم الحياة والسنين العجاف. في المسكر يبحث الإنسان عن موضوعٍ يريد من خلاله إرضاع حبّه الجائع، يريد إسكات تلك المجاعة البشعة. في المسكر يريد الإنسان كتم أنين القذائف التي تقصف نفسه الضعيفة. في المسكر يريد أن ينسى من كان له خائنًا، معثِّرًا له ومن أداة روحه غرف المحظور حتىّ وصل المسكر لتدمير كيانه ...

أكمل القراءة »

تفسير عبارة ” التجرّد من الذات ” بحسب لاهوتيي القرون الوسطى (1)

المسيحية

إنّ إحدى موضوعات نشيد فيلبّي عن المسيح في الاصحاح 2 ، هو ما نسمّيه ” تجرّد ” المسيح من ذاته ، أي أن يكون قد ” أفرغ ” نفسَه ليتخذ الحالة البشريّة ويلتزم بها . نعرفُ أن مسألة التجرّد هذه خضعت لرأي ٍ مغاير ٍ في التفسير الحديث ، كون بعض أتباع المذهب العقائديّ (مثل كارل بارث ) قد دحضوا ...

أكمل القراءة »

كلّنا مستهدَفون بقلم الأب جورج مسّوح

الأب جورج مسّوح

كلّنا مستهدَفون. المسيحيّون مستهدَفون. المسلمون مستهدَفون. السنّة مستهدَفون. الشيعة مستهدَفون. الموارنة مستهدَفون. الروم مستهدَفون… كلّنا مستهدَفون. كلّنا أضحينا أهدافًا مشرّعة في مهبّ الريح الهوجاء. لا قاسم مشترك بيننا سوى أنّنا ضحايا الأرهاب. كلّ شيء يفرّقنا، التعصّب الدينيّ، الطائفيّة، المذهبيّة، العنصريّة القوميّة والوطنيّة… هذه كلّها تجعلنا قبائل متناحرة، متقاتلة، متصارعة. ما يجمعنا هو أنّنا كلّنا نتساوى في كوننا أهدافًا للأرهاب. ما ...

أكمل القراءة »

أنطاكية وأجندة الروح القدس بقلم كارول سابا

الروح القدس

مُجتمعات مَشرقية مُتفجِّرة في دول مُفكّكة تعصِف بها الأخطار. عالم أرثوذكسي مُتأزِّم مُتأرجح بين التقليد والحداثة. لقاءُ قمة لبعض الكنائس الأرثوذكسية في كريت، وهذا المَجمع كان يُرادُ منهُ “مَجمعاً كبيراً مقدسا”، فأمسى “اجتماعاً” لعشر كنائس مَحليّة بدل الأربع عشرة التي تشكل “سوية” الكنيسة الأرثوذكسية. أزمة “المجمع الأرثوذكسي الكبير” قبل “المجمع” تظهر للعلن بحدة كونها وليدة تراكمات تحمل في طيّاتها أخطار ...

أكمل القراءة »

أحد جميع القديسين بقلم المطران جورج خضر

المطران جورج خضر

بولس الرسول يسمي كل المؤمنين قديسين بمعنى انهم يتقدسون بالروح القدّس ومن بعد زمان طويل اقتصرت هذه التسميّة على بعض من ماتوا وأخذت الكنيسة تطلب شفاعتهم فأقيم لهم تذكار جامع في كل كنيسة سميّ في الشرق أحد جميع القديسين. ليس في الكنيسة الأرثوذكسيّة سبب لاطلاق هذه التسمية على من ماتوا إلاّ ما تراه الكنيسة في سيرتهم. أما موقعهم الحقيقي من ...

أكمل القراءة »

الزواج من منظار “فرح الحبّ” (1)

الزواج

1 – إنقلاب أم تجدّد وتطوير؟! تعتبر “الثقافة المستحدثة” أو التطوّر “الثقافيّ المتجدّد” في عالم اليوم، أنّ التكوين الطبيعي للإنسان وللبشرية، بحاجة إلى إعادة النظر، والبحث مجدّدًا، عن حقيقة ضاعت في مهبّ التعاليم الدينيّة أو الخضوع الأعمى للتعاليم والشرائع الإلهيّة. وتذهب “الحضارة المفبركة” بتغيير المفاهيم والمبادئ والأسس والمقوّمات، التي بُنيت عليها البشرية منذ خلقها؛ وعلى رفض القانون الطبيعيّ والاعتراض عليه. ...

أكمل القراءة »

بين ماضي ومستقبل نشيد الأناشيد (7)

قراءة في الإرشاد الرسولي “فرح الحب”

اليوم بدون مقدمات، أتى الوقت، فرغ الصبر، احتاج أن افهم لماذا تستغيث حبيبة النشيد بصديقاتها؟ بين ذراع حبيبها وتتألم. مرضت بالحب ولا تطلب الشفاء. ماذا يحدث؟ والاهم، هل مرتبطة بآلامي وآلامك، ام إنها قصة فيلم رومانسي ستنتهي بعناق، وكلمة “النهاية” ويسدل الستار؟ هذه الحبيبة لا تستطيع أن تخبئ ما بداخلها، عيناها تفضحها، كلماتها تكشفها، آهاتها تذيع خبرها. ها هي تبيح ...

أكمل القراءة »

ماذا لو كان أبطال أطفالنا من القديسين؟

القديس بادري بيو

في هذه الأيام تحوي أفلام الأطفال دائماً على أبطال خارقين، فماذا لو كان هؤلاء الأبطال من القديسين؟ لم لا نعرف أطفالنا على القديسين الأبطال وقواهم الخارقة؟ اليكم بعضهم في مقالنا اليوم من زينيت وفق ما أتى في http://catholic-link.org/. بادري بيو قديس عظيم معروف عنه بأنه يحمل جراحات يسوع، راهب فرنسيسكاني متواضع والجميع يحبه. كان قريباً جداً من الرب ومن أمه ...

أكمل القراءة »