أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 32)

مقالات

حاجات المراهق النفسية

حب المراهقة

مرحلة المراهقة هي إحدى المراحل التي يمرّ بها كلّ إنسان، وهي جسر عبور ما بين مرحلة الطفولة ومرحلة الرشد. وطبعاً للمراهقة خصائصها الاجتماعية والنفسية والسلوكية… وكلّ مراهق يعيش مراهقته بطريقته الخاصة. وللمراهق نفسُ الحاجات الجسدية التي يطلبها الأطفال والراشدون. أمّا بالنسبة للحاجات النفسية فتختلف كلَّ الاختلاف. ما هي حاجات المراهق النفسية بشكل عام؟ وكيف يمكن للوالدين أن يتعاملا مع هذه ...

أكمل القراءة »

الإنجاب قرار ومسؤولية وليس غلطة

بعد الطلاق.. حرمان الطفل من أحد والديه يُدمِّره

لطالما حلمت ريتا بالأمير الآتي على حصانه الأبيض الذي تعيش معه بفرح وسعادة؛ وها هو ساري قد دخل حياتها. «ساري جميل ومغر، جذبتني رائحة عطره وأناقته وحيويته منذ التقينا للمرة الأولى، ونحن معاً منذ ثلاث سنوات، ومتزوجين منذ سنة ونصف. ينزعج زوجي كلما طلبت منه الإهتمام بطفلنا البالغ من العمر سنة واحدة، ويردد دائماً بأنه لم يرغب بأن يكون أباً ...

أكمل القراءة »

مع القدس الى أين: عنصرة سلام أم برج بابل جديد ؟؟

مارك ابو عبدالله حاضر عن المكانة المميزة لأورشليم القدس في قلوب المسيحيين والمسلمين واليهود

جوزف خريش ان ما حدث في ٤ كانون الاول ٢٠١٧ من اعلان اميركي للقدس عاصمةً لاسرائيل ونقل للسفارة الاميركية اليها فاجأ بهما الرئيس الاميركي دونالد ترمب الرأي العالمي، وشكّل صدمة لمحبي السلام في مختلف الحكومات والمؤسسات الدولية والشعوب في العالم. السؤال الذي يُطرح امام هذا الحدث الاستثنائي المفاجىء هو: لماذا الآن ومن هي الجهات والايديولوجيات التي تقف وراء هذا القرار المهدد ...

أكمل القراءة »

كيف يؤثر الغذاء في شَيب الشعر المُبكر؟

كيف يؤثر الغذاء في شَيب الشعر المُبكر؟

في حين يتقبّل بعض الأشخاص شعرهم الأبيض الذي يمكن أن يجعلهم أكثرَ جاذبية، يبحث الآخرون عن أيّ وسيلة لإخفاء شَيبهم وينتهي بهم الأمر إلى إنفاق الكثير من الأموال على الصبغات. لكن ما سبب الشَيب المُبكر وهل من وسائل بخسة وسهلة تتصدّى له؟ لا مفرّ من تغيّر لون الشعر مع التقدّم في العمر، حيث إنّ احتمال بدء ظهور الشَيب يرتفع من ...

أكمل القراءة »

التمييز بين الإخوة

دور الأهل في العدوانية بين الأخوة في المستقبل

وهي على فراش الموت، اعترفت لبيبة (81 عاماً) بأنها كانت السبب في انتحار إبنها جورج منذ 20 عاماً عندما كان في الخامسة عشرة من عمره وذلك بسبب اهتمامها الزائد بأخيه البكر وتمييزها له. «كنتُ أهمل جورج وأوجّه له الملاحظات الجارحة دون مراعاة شعوره أو حاجته للمحبة والتقبل والدعم». يكاد يكون موضوع العلاقة المميّزة من قبل الأهل مع ولد دون سواه ...

أكمل القراءة »

خطير ما يحصل في أعراسنا…مهزلة والجوهر مفقود

ما أعرضه اليوم ليس لانتقاد المجتمع، إنما إلى بنائه في وقت خسرنا معنى الزواج والعائلة وبات همنا إنجاح أعراسنا لو مهما كلّف الأمر! في عرضي هذا، أتوجّه الى المسيحيين لأنّ الزواج – السر الذي حددته الكنيسة عو عظيم لدرجة مشاركة الله في عملية الخلق، في تجديد الحياة عبر بناء عائلة، وفي الحب الذي هو حجر زاوية الزواج. إنّ وثيقة المجمع الفاتيكاني الثاني “الكنيسة في عالم اليوم” ...

أكمل القراءة »

تعرّف على لغات الحب الخمس

تعرّف على لغات الحب الخمس

أن تكون مغرما بأحد ما، لا يعني أنّ التواصل معه سيكون سهلا. تُقدّم الشهادة التالية طرق بسيطة للتقرّب من الحبيب. “وقعت في حبّ خطيبي وكانت تفصل بيننا مسافة 600 كم. جَمَعنا الحب القوي على الفور وابتدأت قصتنا. لكن، سرعان ما اتضح لنا أنه من الصعب التعبير عن هذا الحب بطريقة مشتركة. بالنسبة لي، كان يُقاس الحب بالوقت الذي نمضيه سويا ...

أكمل القراءة »

توقّفوا عن تناول الأطعمة المُسبِّبة للسرطان

توقّفوا عن تناول الأطعمة المُسبِّبة للسرطان

هل تتساءلون إذا كانت البرغر التي استهلكتموها على الغداء ترفع خطر إصابتكم بالسرطان؟ في حين أنّ الجواب غير واضح حتى الآن، لكن ما تتناولونه بانتظام قد يزيد احتمال المرض أو يخفضه. أجمعت كل الأبحاث العلمية أنّ الغذاء يلعب دوراً ملحوظاً في خطر السرطان، خصوصاً عند النظر إلى نمط الحياة العام. يرتبط الأمر بعاداتكم مع الوقت، وليس بوجبة واحدة. لتحقيق توازن ...

أكمل القراءة »

الأرق خلال فصل الصيف… تجنبوه!

الأرق خلال فصل الصيف... تجنبوه!

حلّ فصل الصيف، وحلّ معه الأرق. فكم نسمع من الأصدقاء أو الأقارب يتحدثون عن معاناتهم من الأرق. أسباب الأرق كثيرة ويمكن تقسيمها إلى أسباب نفسية أو حتى فيزيولوجية – طبّية بحتة. كما أنه من المعروف بأنّ هناك أسباباً بيئية على سبيل المثال، الحرّ أو الحرارة المرتفعة بإمكانها أن تؤدّي إلى الأرق، كما الغضب والحزن وطبعاً الإضطرابات الغذائية وغيرها، أيضاً تؤدّي ...

أكمل القراءة »

إحذروا لعبة «مريم- الشبح»

إحذروا لعبة «مريم- الشبح»

رأيت باتريك، إبن العشر سنوات برفقة والده، مرتبكاً خائفاً لدرجة الإرتجاف؛ كان الأمر يبدو للأب كأنّ الطفل تعرّض للتنمّر من قبل رفاقه في المدرسة، لدرجة إصابته بنوباتِ رعب، وبأنه خوفاً من رفاق صفه يرفض الذهاب إلى مدرسته من جديد. أما الحقيقة، فكانت خوف الطفل وإصابته بالرعب بسبب استخدامه للعبة «مريم-الشبح». كأنّ ما يعاني منه الأطفال والمراهقون في مجتمعنا من ضغوطات ...

أكمل القراءة »