أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 302)

مقالات

ألف وجه لألف عام – «الثالث من مايو» لغويا: سقوط الديكتاتور من المحل الأرفع

إبراهيم العريس – الحياة-كانت في ذلك الحين، المعضلة الفكرية نفسها التي جابهت بيتهوفن وهيغل، وغيرهما من كبار الفنانين والمفكرين الذين آمنوا بأفكار التنوير والثورة الفرنسية، ووصلوا الى حد رأوا في نابوليون بونابرت الزعيم المتنور الذي سينشر تلك الافكار في العالم، لكنهم اصطدموا بممارسات «البطل» ورأوه يتحول الى «امبراطور غاز» ففجعوا. بيتهوفن مزق ما كان كتبه من موسيقى للامبراطور، وأبدله بموسيقى ...

أكمل القراءة »

مقال: من مفاعيل العولمة الثقافية

جيروم شاهين- النهار- تعتبر الثقافة والقيم أكثر العناصر محورية في بناء المجتمع وحياة البشر، وتتشكّل ثقافة أي مجتمع من مصدرين، الأول التراث الثقافي المتطور تاريخياً والذي ينتقل من جيل إلى آخر في نوع من التراكم التاريخي المتنامي، الذي يعبّر عن خبرة المجتمع وثراء ماضيه الحضاري بينما يشكّل التفاعل المعاصر في المجتمع المصدر الثاني حيث تتم مواءمة التراث مع الأحداث الواقعية ...

أكمل القراءة »

مقال: مسرح الصحف الحيّة: الأسباب والتقنيات (2 ـ 2)

بول شاوول- المستقبل- لكن هذا الإجهاض "الثوري" اللينيني للثورة الحيوية الفنية والمستقبلية والمسرحية والصحافية، بالقمع، والنفي والاغتيال (اضطهاد أنااخماتوفا وقتل مايرخولد، وانتحار ماياكوفسكي…)، لم يُعدم المغامرة، التي عاشتها من جديد الولايات المتحدة الأميركية بعد 15 عاماً من أفولها في بلاد لينين وستالين وجدانوف. ويمكن القول أيضاً أن المسرح الأميركي، ضمن هذه التجارب، في العشرينات والثلاثينات تأثر كذلك بتجارب بيسكاتور الملحمية ...

أكمل القراءة »

مقال: موظفو الـ “ال بي سي” : بدأ الهجوم المضاد

ليال حداد – "الأخبار": ماذا يحصل داخل أروقة "المؤسسة اللبنانية للإرسال"؟ هل هي عملية صرف تعسّفي؟ أم عمليّة "خطف على الهويّة السياسية" ــ كما سمّاها موقع "القوات اللبنانية" ـ تندرج ضمن الحرب المعلنة بين رئيس مجلس إدارة LBC الشيخ بيار الضاهر والدكتور سمير جعجع على ملكية المحطة؟ أم أنّ ما يجري هو مجرد عملية إعادة هيكلة طبيعية تشهدها LBC كما ...

أكمل القراءة »

مقال: مسرح الصحف الحية: الأسباب والتقنيات

بول شاوول- المستقبل- إذا كان القرن العشرون قد دُشِّن او افتتح بأحداث وتحولات كبرى: الثورة الشيوعية في ما سمي الاتحاد السوفياتي عام 1917 بقيادة لينين والحرب العالمية الأولى 1914، وبروز الرأسمالية وظواهرها في الولايات المتحدة الأميركية، ونشوء النازية (بعد الحرب) حتى وصول هتلر الى السلطة، وكذلك الفاشية حتى وصول موسوليني الى السلطة أيضاً، فان هذا القرن، وربما ارتباطاً بهذه التحولات ...

أكمل القراءة »

مقال: الكاتب المهم

فجر يعقوب- الحياة- ما إن ينتهي الموسم الدرامي التلفزيوني كل عام حتى تشرع الأطراف كافة في خوض معارك مختلفة تدور رحاها بين النقاد والصحفيين من جهة، والمخرجين وأهل الدراما عموماً من جهة أخرى. قد يأخذ بعضها طابع تصفية حسابات غير مفهومة في أغلب الأحيان، وبعضها الآخر قد يجيء من باب المناكفات الشخصية ليسد التوق إلى حراك من أي نوع. المعركة ...

أكمل القراءة »

مقال: الفائزة مجهولة… أما الجائزة فلا

عبده وازن- الحياة- عندما تلقت الكاتبة الرومانية، الألمانية الجنسية واللغة، هيرتا مولر نبأ فوزها بجائزة نوبل للأدب، أصيبت بصدمة ولم تصدّق هذا النبأ الجميل. فهي لم تكن تتوقع كما عبّرت، هذا الفوز الذي كانت تحلم به مثل أي كاتب ينتمي الى ما يُسمى «أدب العالم». وفوزها هذا فاجأ أيضاً الأوساط الأدبية في ألمانيا والعالم، فهي كاتبة مجهولة أو شبه مجهولة ...

أكمل القراءة »

مقال: أربع كاتبات ينتصرن بالخطأ… للرجل

فاطمة ناعوت-الحياة-هذا كتابٌ عنصريّ. ولئن تكن العنصريةُ مذمومةً فلسفياً وعقائدياً واجتماعياً وسياسياً، فإن لها بعض الشرعية عند الكلام على الأدب والفن. بل لعلّني أتجاوز وأقول إن الفنَّ في جوهره العميق قائمٌ على العنصرية، وإن لم نتهمه بذلك صراحةً في محكمة الأخلاق. فلم يتهم أحدٌ الرسام الفرنسي رينوار بالعنصرية لأنه قَصَرَ عصارةَ ريشته على أجساد النساء، ولا أحد رمى مودلياني بها ...

أكمل القراءة »

مقال: نعم كانت «النهار» نصيرة للحريّات

مي ضاهر يعقوب- الاخبار- التصرف غير اللائق الذي قامت به إدارة صحيفة «النهار» في صرف أكثر من 55 صحافياً وموظفاً لديها بذريعة «العجز المالي»، من دون اعتماد معايير مهنية وأخلاقية في عملية الصرف هذه، فتحت مسألة الصحافة اللبنانية والديموقراطية والحريات على مصراعيها. لكن الإساءة إلى تاريخ هذه الصحيفة العريقة وإطلاق الكلام هواناً على صاحبها ورئيس مجلس إدارتها الأستاذ غسان تويني، ...

أكمل القراءة »

مقال: المجــــــد البـــــاطـــــــل

من استكبر فرأى نفسه ذا شأن، من أحس نفسه ذا مقام في السياسة، في الاكاديمية، في رئاسة كنيسة او امامة مسجد فهذا وقع في المجد الباطل. من افتخر بعائلته واستعظمها وفاضل بينها وبين سواها يكتسب بذا تفاهة تخرجه في العمق عن اي بهاء ولا تُكسبه علوا. الذي يعرف انما يعرف من أجل الحقيقة وخدمة الناس وليس ليتباهى بما يعرف. الصالح ...

أكمل القراءة »